منتدى الخفاجيه
ألسلام عليكم ورحمة ألله وبركاته

مرحبا بك زائرنا ألفاضل فى منتدى الخفاجيه
سعدنا بزيا رتك ونتشرف بتسجيلك
نتمنى لك مرورا طيب

وأعلم أخى ألفاضل أكرمك ألله
أن
(( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ))

مع تحيات إدارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
ننوه عناية حضراتكم أن ألمنتدى للتواصل وأن معظم ماورد به منقول للفائدة وألمنفعة فإن كان صواب فمن الله وحده وإن كان هناك نقص فمنا وألشيطان
يمنع منعاً باتاً نشر مواضيع تتعلق بالسياسة والاديان والملل وسيتم حذف المواضيع المخالفة وستضطر ادارة المنتدى لحذف العضوالمخالف لقوانين المنتدى
ألسلام عليكم يا زائر منورالمنتدى
عددأعضاء المنتدى 1055
الرقم القياسى للأعضاء المتواجدين فى نفس الوقت كان 490 بتاريخ الأربعاء 21 مارس 2012, 7:39 pm

آخرعضومسجل هو amjo681011 فمرحباً به

شاطر | 
 

 سنن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) عند نزول المطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adelsaed
عضوذهبى

عضوذهبى
avatar


مصر
ذكر
العمر : 46
برج : الاسد
عدد المساهمات : 30
نقاط : 63
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 13/04/2011


شكراًلك لزياتك لصفحتى


مُساهمةموضوع: سنن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) عند نزول المطر   الإثنين 08 أكتوبر 2012, 5:02 pm

سنن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) عند نزول المطر

أولاً
إذا نزل المطر ، يُسنُّ أن يحسر الإنسان عن جسده ليصيبه منه

لحديث أنس : " ‏ ‏أصابنا و نحن مع رسول الله ‏ ـ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ـ ‏مطر قال ‏:‏فحسر ‏ ‏رسول الله ‏ ‏ـ صلى الله عليه و سلم ـ ‏ ‏ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا : يا رسول الله ! لم صنعت هذا ؟ قال : ( لأنه حديث عهد بربه تعالى )
الراوي : أنس بن مالك المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم : 898 خلاصة الدرجة : صحيح .

ثانياً
أن يقول إذا رأى المطر: " اللهم صَيِّبًا نافعًا "

لحديث عائشة عند البخاري : أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه و سلَّم - كان إذا رأى المطر قال : ( اللهم صَيِّبًا نافعًا )
الراوي : عائشة المحدث : الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم : 4725 خلاصة الدرجة : صحيح .

ثالثاً
أن يدعو أثناء المطر

لحديث سهل بن سعد مرفوعًا ثنتان لا تُردَّان - أو قلَّما تردان -الدُّعاء عند النداء ، و عند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا )
و في زيادة : ( و وقت المطر ) رواه أبو داود في سننه .

رابعاً
أن يقول بعد المطر : " مُطرنا بفضل الله و رحمته"

لحديث زيد بن خالد الجهني المتفق عليه و فيه :
( فأمَّا من قال : مطرنا بفضل الله و رحمته ، فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب )
الراوي : زيد بن خالد الجهني
المحدث : البخاري - المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم : 1038 خلاصة الدرجة : صحيح .

خامساً
إذا زادت الأمطار ، و خيف من كثرة المياه ، يقول :

" اللهم حوالينا و لا علينا ، اللهم على الآكام و الظِّرَاب و بطون الأودية و منابت الشجر "
لحديث أنس المتفق عليه في استسقاء النبي - صلَّى الله عليه و سلَّم -
على المنبر يومَ الجمعة ، و فيه : ثم دخل رجل من ذلك الباب في الجمعة المقبلة
و رسول الله قائم يخطب ، فاستقبله قائما فقال :
يا رسول الله ، صلى الله و سلم عليك ، هلكت الأموال ، و انقطعت السبل
فادع الله أن يمسكها عنا ، فرفع رسول الله يديه فقال :
( اللهم حوالينا و لا علينا ، اللهم على الآكام ، و الظراب ،
و بطون الأودية ، و منابت الشجر )
الراوي : أنس بن مالك المحدث : الألباني - المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم : 1517 خلاصة الدرجة : حسن صحيح .
----------------------------------
حَوَالَيْنَا أي : قريبًا منا لا على نفس المدينة .
و لا علينا : لا على المدينة نفسها التي خاف أهلها من كثرة الأمطار .
الآكام : الجبال الصغار .
الظِّراب : الروابي الصِّغار ، و هي الأماكن المرتفعة من الأرض
و قيل: الجبال المنبسطة ، و المعنى بين الظِّراب و الآكام مُتقارب .
و بطون الأودية : داخل الأودية ، و المقصود بها مجاري الشعاب .
منابت الشجر : الأمكنة التي تكون منبتًا للشجر .

سادساً
إذا عصفت الريح ، يقول ما روته عائشة - رضي الله عنها - قالت:

كان النبي - صلَّى الله عليه و سلَّم - إذا عصفت الريح قال :
( اللهم إنِّي أسالك خيرَها , و خيرَ ما فيها، و خير ما أرسلت به و أعوذ بك من شَرِّها ، و شر ما فيها ، و شر ما أرسلت به )
الراوي : عائشة المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 899 خلاصة الدرجة : صحيح .

هذه السنن الست . . .
هي من هدي النبي - صلَّى الله عليه و سلَّم - حين صوارف الشتاء
فيستحب للمسلم أن يُحيِيها في نفسه ، و في غيره من الناس
وأمَّا حين الرعد ، فلم يرد أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - كان يقول شيئًا
و الوارد عن عبدالله بن الزبير أنَّه كان إذا سمع الرعد ، ترك الحديث، و قال:
" سبحان الذي يسبح الرعد بحمده ، و الملائكة من خيفته "
رواه مالك و البيهقي ، و صححه الألباني في تخريج الكلم الطيب ، ص88
و هذا اللفظ هو الموافق للقرآن في قوله تعالى : ـ
( وَ يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَ الْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ ) [ الرعد : 13 ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سنن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) عند نزول المطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخفاجيه :: منتدى نصرة رسول الله-
انتقل الى: